وقال العبادي في اتصال هاتفي مع وزير الخارجية البريطاني بوريس جونسون “إن حكومته لا تريد ترك الأمور مفتوحة مع الإقليم كما حصل في السنوات السابقة بل إن السلطة الاتحادية ينبغي أن تفرض سيطرتها على عموم البلاد ومنافذه الحدودية غير أن الجانب الكردي بطيء في تنفيذ هذا الأمر”.

ونقل بيان رئاسة الحكومة العراقية عن العبادي قوله خلال الاتصال “أن الحكومة العراقية ينبغي أن تفرض سيطرتها على المعابر التي يمر منها النفط إلى تركيا وإذا لم يتم ذلك فإن هذا سيتسبب في تفاقم الأزمة”.

وبين العبادي أن الحكومة الاتحادية لا تريد سفك الدماء أو تدهور الأوضاع “في الوقت الذي تعمل فيه حكومة الإقليم والإعلام الحزبي لها على التحريض على قتل القوات العراقية”.

وأكد رئيس الحكومة العراقية حرص بغداد على إيجاد حلول سلمية ليعيش العراقيون معا في وطن واحد وأن ذلك لن يتحقق دون وجود قوة عراقية رادعة تمنع الأوضاع من التدهور.