والمنطقة الأكثر تضررا هي فال دو سيوز حيث تقترب النيران من المنازل بسبب رياح عاتية.

ووفقا لوسائل إعلام إيطالية، فإن عمليات الإجلاء الأخيرة ترفع إلى ألف عدد الاشخاص الذين أجبروا على مغادرة منازلهم بسبب الحرائق في هذه المنطقة منذ أكثر من اسبوع.

وأرسلت اليونان وكرواتيا طائرات للمساعدة في مكافحة النيران، لكن الرياح العنيفة والدخان منعا استخدام الوسائل الجوية في بعض الأحيان.

قال الاتحاد الرئيسي للمزارعين إن 140 ألف هكتار من الغابات احترقت هذا العام في إيطاليا، أي ثلاثة أضعاف المساحة التي احترقت عام 2016 تقريبا، وذلك بسبب الجفاف الذي تشهده البلاد.