وبعد حصولها على الموافقة، أضحت الشركة المصنعة لهواتف آيفون، قادرة على استخدام موجات قصيرة المدى في منشأتين تابعتين لها بولاية كاليفورنيا.

وكانت “آبل” قد تقدمت بالطلب، في مايو الماضي، ولم تفصح عن تفاصيل وافية بشأن ما تسعى إلى القيام به، ما عدا الإشارة إلى نطاق الاختبار المتراوح بين 28 و39 GHz.

وتسعى الشركة الأميركية إلى تسريع نقل البيانات على هواتفها المستقبلية، عبر الاستفادة من مزايا الاتصال بشبكة الجيل الخامس.

ويستبعد خبراء التقنية أي إطلاق لشبكة الجيل الخامس قبل العام 2020، على اعتبار أن ما يجري في الوقت الحالي ما يزال في مرحلة التجربة الأولى.