الرئيسية » Slider » المواطنة الاسترالية كريستي بودن الضحية الثانية في لندن

المواطنة الاسترالية كريستي بودن الضحية الثانية في لندن

Share
توفيت المواطنة الاسترالية كريستي بودن من جنوب استراليا لتصبح الضحية الاسترالية الثانية للاحداث الارهابية التي وقعت على جسر لندن. وعلم ان كريستي بودن (28 سنة) هي اخصائية في الطب وتعيش في لندن منذ سنوات. واعلن رئيس حكومة جنوب استراليا غاي ويزريل انه من المفترض ان تقوم الحكومة الفيدرالية بتحديد هوية الضحية الاسترالية الثانية، مع العلم ان حكومة الولاية تتخذ كافة الاجراءات الملائمة لتقديم الدعم للعائلات المرتبطين بهذه الحادثة. وبدورها رفضت العائلة تقديم اية تعليقات على الحادث في الوقت الحالي. على صعيد آخر تعمل السلطات الاسترالية مع الشرطة البريطانية لتحديد مكان تواجد الاسترالية سارة زيليناك من برزبن والتي لا تزال مفقودة بعد وقوع العمل الارهابي الذي ادى الى مقتل 7 اشخاص وجرح 48 آخرين. وكانت الحكومة الاسترالية قد اعلنت عن وقوع 4 اصابات بين الاستراليين وبقي مصير اثنين منهم غامضاً. ولم تستبعد عائلة سارة زيليناك سماع اسوأ الأنباء بعد ان انقطع التواصل مع ابنتهم التي علم انها كانت على جسر لندن اثناء وقوع الهجوم الارهابي. وفي وقت لاحق اكدت عائلة كريستي بودن نبأ مقتل ابنتهم بعد ان هاجمها ارهابي وقام بطعنها بينما كانت تحاول مساعدة بعض المصابين على جسر لندن. واعلنت العائلة عن حزنها وفخرها في آن واحد ان ابنتهم قتلت وهي تساعد الآخرين. واعلن رئيس حكومة جنوب استراليا ان هذه المأساة احزنت كل سكان الولاية وجعلتهم يشعرون ان الارهاب هو قريب منا جميعاً.
Share