وقالت بين غرينوود مديرة مكافحة الأمراض المحلية بالوكالة إن”هذه النتائج الإيجابية تشير إلى أن انتقال المرض بين الحيوانات حدث.” وقالت للصحفيين إن هناك خطرا أكبر الآن أن يكون المرض انتقل إلى قطعان أخرى.

وفرضت الحكومة الحجر الصحي على 34 مزرعة في جنوب شرق ألبرتا وعلى مزرعتين في جنوب غرب ساسكاتشوان مانعة آلاف من رؤوس الماشية من التحرك أثناء اختبارها لاكتشاف المرض.

ويجري إعدام رؤوس الماشية من القطيع المصاب.

ووفقا لوزارة الزراعة الأميركية فإن كندا هي سادس أكبر مصدر للحوم الأبقار والعجول.

وتقول المنظمة العالمية لصحة الحيوان إن السل البقري مرض معد ينجم عن بكتيريا مرتبطة بشكل وثيق بالبكتيريا التي تسبب السل في البشر والطيور .
ويمكن إصابة الانسان بالمرض عن طريق شرب الحليب دون معالجة من الأبقار المصابة.