وأفادت بيانات مبدئية صدرت الأربعاء عن شركة “نيلسن”، أن نحو 21 مليون شخص شاهدوا المناظرة التي استمرت 90 دقيقة على شبكات البث الأميركية الرئيسية، في حين تابعها 14 مليونا آخرين على قنوات الاشتراك.

ولا تتضمن الأرقام المشاهدات عبر الإنترنت أو من خلال وسائل التواصل الاجتماعي، أو في الحانات والمطاعم.

ومن المتوقع صدور الأرقام النهائية التي تتضمن مشاهدي شبكة “بي بي إس” والشبكات الأصغر في وقت لاحق.

ومناظرة بنس وكاين أذيعت عبر 10 قنوات تلفزيونية أميركية، وهي الوحيدة بين المرشحين لمنصب نائب الرئيس، قبل الانتخابات المقررة يوم الثامن من نوفمبر المقبل.

وعادة ما تجتذب المناظرات بين المرشحين لمنصب نائب الرئيس أعدادا أقل من المشاهدين، باستثناء المناظرة التي حدثت عام 2008 بين الديمقراطي جو بايدن والجمهورية سارة بالين، التي اجتذبت رقما قياسيا بلغ 69.9 مليون متابع.

وجذبت المناظرة الأولى بين ترامب وكلينتون عددا قياسيا من مشاهدي التلفزيون، وصل إلى 84 مليون شخص.