فقد دعا كاين عائلة مثلية أحدثت تغييرا في زواج المثليين بولاية فيرجينيا، ليكونا من ضمن ضيوفه في المناظرة المرتقبة ضد بينس.

ويلعب كاين على وتر معاداة بينس للمثليين، ويبدو أنه أراد استفزاز منافسه بهذه الدعوة غير المتوقعة.

ويشدد المرشح الجمهوري بينس دائما على تبنيه “للقيم العائلية التقليدية”، فهو معارض لزواج المثليين وللإجهاض.

واشتهر الزوجان كارول شال وماري تاونلي برفعهما دعوى قضائية أفضت في النهاية إلى قرار قضائي تاريخي، يفرض على ولاية فيرجينيا السماح بزواج المثليين.

ووفقا لموقع “إن بي سي نيوز” تمت دعوة الزوجين بصحبة ابنتهما إيمي، لحضور مناظرة كاين الحاكم السابق لولاية فيرجينيا والسناتور الحالي عنها، أمام حاكم ولاية إنديانا بينس الذي اشتهر بمواقفه المعارضة للمثليين.

وفي عام 2013 أعلن كاين عن دعمه لحقوق المثليين، أي قبل عام من إقرار الولاية بالسماح بزواج المثليين.