الرئيسية » Slider » ذئاب بشريه يغتصبون ضحيه لمدة 3 ساعات

ذئاب بشريه يغتصبون ضحيه لمدة 3 ساعات

Share

حينما يتحول قلب البشر الى حجر يحدث اكثر مما يتوقعه الانسان . 
فى ظل الظروف الجويه السيئه يساعد بعض الشباب الحالات الحرجه فى الطرق بينما يهرع الاخرون الى التخديد لاشباع غرائزهم الحيوانيه بالتخطيط لاغتصاب فتاه لمدة ثلاث ساعات . أجرت النيابة العامة، مواجهة بين ضحية الاغتصاب في بولاق الدكرور بمحافظة الجيزة، و3 أشخاص متهمين بارتكاب الواقعة، أثناء مثولهم أمام جهات التحقيق.
وتعرفت الضحية على المتهمين، بعد عرضوا عليهم تباعا في سرايا النيابة، وقالت إنهم اعترضوا طريقها أثناء استقلالها سيارة “أوبر”، واعتدوا على السائق بالضرب، وتركوه، ثم اغتصبوها 3 ساعات متواصلة، حتى أصيبت بحالة إعياء شديدة.
فيما اعترف المتهمون الثلاثة بتفاصيل الجريمة، مشيرين إلى أنهم شاهدوا المجني عليها أثناء استقلالها السيارة فزين لهم الشيطان اغتصابها، مستغلين حالة الهدوء التي كانت في الشارع بسبب سوء الأحوال الجوية، حيث اعترضوا السيارة وأجبروها والسائق على النزول تحت تهديد الأسلحة البيضاء، ثم أرغموها على السير معهم، واحتجزوها في شقة مملوكة لأحدهم.
وبحسب ما جاء في التحقيقات، أن المتهمين شرحوا ملابسات الجريمة كاملة، حيث اعترفوا باغتصاب المجني عليها لمدة 3 ساعات، حتى حضرت الشرطة وألقت القبض عليهم متلبسين.
وعقب تسجيل اعترافات المتهمين، والانتهاء من سماع أقوال الضحية، أصدرت النيابة قرارا بحبسهم لمدة 15 يوما، على ذمة التحقيقات ونسبت إليهم اتهامات عديدة منها “الخطف، الاغتصاب، حيازة أسلحة بيضاء دون ترخيص”.
وكانت تحريات وتحقيقات الأجهزة الأمنية والقضائية، التي جرت بمعرفة فريق من مباحث الجيزة، والنيابة العامة، ذكرت أن بداية الواقعة كانت بورود بلاغ من شاب يعمل سائقا في شركة “أوبر”، لقسم شرطة بولاق الدكرور، حيث أقر في محضر الشرطة، بقيام 3 أشخاص باستيقافه، والتعدي عليه بالضرب، وتهديده بسلاح أبيض، وخطفه وجارته، التي كانت معه بالسيارة إلى شقة سكنية، وتعدوا عليه بالضرب، وصرفوه بينما احتجزوا جارته.
بمجرد تلقي البلاغ، وبعد دقائق معدودة، تحركت قوة من وحدة مباحث بولاق الدكرور، وإدارة البحث الجنائي بالجيزة، إلى مكان البلاغ، وأمكن تحديد الشقة، وجرى استئذان النيابة العامة، حيث داهمت القوات الشقة، وعثرت على المتهم الرئيسي، فيما كانت الضحية مصابة بحالة إعياء. 
وذكرت التحريات والتحقيقات، أن المجني عليها، أكدت ما جاء على لسان المبلغ، وأضافت أن المتهم المضبوط وآخرين اغتصباها، حيث أمكن ضبطهما وبحوزتهما أسلحة بيضاء.

Share