الرئيسية » Slider » الارض لو عطشانه نرويها بدمانا

الارض لو عطشانه نرويها بدمانا

Share

انها حقا ازمه مصيريه تعانى منها مصر فالمتوقع انه بسبب تعنت اثيوبيا تجاه مهاوضات السد ستدخل مصر عصر الشح المائى و من المتوقع ات تبور ال الاف الافدنه من الاراضى الزراعيه و تشريد الالاف من العمال بالزراعه كما و قد يعانى المواطن العادى من الارتفاع الجنونى لاسعار فواتير المياه و فيما تحاول مصر استكمال المفاوضات تجدها تقابل بالعديد من التصريحات المستفذة من الجانب الاثيوبى . هذا و قد وجدت مصر الدعم القوى من الجانب الاردنى .
استقبل الملك عبدالله الثانى، العاهل الأردنى، صباح اليوم، وزير الخارجية سامح شكرى، فى مُستهل جولة عربية بدأها بزيارة المملكة الأردنية الهاشمية.

وقال المستشار أحمد حافظ، المتحدث الرسمى باسم وزارة الخارجية، إن الوزير شكرى استهل اللقاء مع العاهل الأردنى بنقل تحيات رئيس الجمهورية، وقام بتسليمه رسالة من أخيه الرئيس عبدالفتاح ‪السيسى، بشأن آخر التطورات المتعلقة بملف مفاوضات سد النهضة، والموقف الحالى فى هذا الصدد، مُعربًا عن تقدير مصر لموقف المملكة الأردنية الهاشمية الشقيقة خلال ا‬جتماع مجلس جامعة الدول العربية على المستوى الوزارى الذى عُقد يوم 4 مارس الجارى، بشأن سد النهضة الإثيوبى، ودعم المملكة لصدور القرار العربى الخاص بالتضامن مع موقف مصر حول سد النهضة الإثيوبى.
ومن جانبه، أكد الملك عبدالله الثانى على الأردن مع الشقيقة مصر فى كل ما يحفظ حقوقها وأمنها المائى، مشددا على موقف المملكة الداعم لمصر فى ملف سد النهضة.

وأضاف حافظ، أن اللقاء تضمن التأكيد على مواصلة التنسيق والتشاور بين البلدين على أعلى مستوى، على ضوء العلاقات المتميزة والأخوية بين مصر والأردن، حيث طلب الملك نقل تحياته إلى الرئيس عبدالفتاح السيسى.
وتم التطرق خلال اللقاء إلى العديد من الموضوعات والقضايا الإقليمية، وعلى رأسها القضية الفلسطينية، ومُجمل الأوضاع فى المنطقة.

Share