الرئيسية » Slider » فضيحة قناة الشرق الاخوانية

فضيحة قناة الشرق الاخوانية

Share

واحدة من اكثر القنوات التى تتقن فن اثارة الفتن هى قناة الشرق . و بالرغم من الاف الدولارات التى تدفع شهريا للقائمين على القناة الا انها تعج بالفضائح دائما . 
و هذة الايام ظهرت فضائح كفيلة بأن تقلب القناة رأسا على عقب .فافضيحة الاولى هى ان أصدر العاملون فى قناة “الشرق” الفضائية، بيانا أكدوا فيه صحة تلقي قناة “الشرق” تمويلات من الشاعر ياسر العمدة.
وقال العاملون في بيانهم: “بعد ظهور بعض التسريبات الخاصة بالشاعر ياسر العمدة وادعائه تمويل القناة بملايين الدولارات شهريا وحتى الآن، لم نجد أي رد من مالكي القناة، مما يثبت صحة التمويل”.
وأضافوا: “بعد مطالبتنا بتعديل رواتبنا ولكن دون جدوى في ظل الرواتب الباهظة التي يتحصل عليها بعض من مذيعي القناة، في حين أننا حصلنا على رواتب قليلة على الرغم من صعوبة المعيشة في إسطنبول، لأننا لسنا من علية القوم مثل غيرنا ممن يحصلون على الجنسيات التركية مجانا”.
وتابعوا: “لذلك قررنا أن يصل صوتنا للجميع، لذا قمنا بالسيطرة على الموقع الرسمي للقناة المملوك لشركة إنسان والمتمثلة في شخص الدكتور أيمن نور، وكذلك الصفحة الرسمية للقناة على موقع تويتر والصفحة الرسمية للقناة على موقع إنستجرام”.
وأوضحوا: “سنقوم بنشر المستندات التي تثبت صحة ما ذكرنا من رواتب وفضائح للقائمين على قناة الشرق”.
و الفضيحة الثانية هى استقالة الإعلامي حسام الغمرى من القناة خلال شهر ديسمبر الماضى، وهى الاستقالة المسببة بسبب سياسات القناة ونشر أخبار ووثائق مفبركة خلال برنامج معتز مطر.

وفضح العاملون في قناة الشرق خلال التسريب الجديد، أن القناة بثت خبرًا مفبركًا عن وجود تفجيرات في الكعبة المشرفة، وأوضحت نسخة استقالة حسام الغامرى – الذى أشار في استقالته أنه كان يشرف على قطاع الأخبار بالقناة – أنه عندما طالب القناة بالتحقق من صحة الخبر أولًا قبل بثه، أفادته الإدارة بأنها واثقة من مصدر الفيديو، وأضاف الإعلامى المستقيل من قناة الشرق: “الحمد لله لم نستجب لتوجيهات الإدارة رغم تأكيدها وقررنا التحقق من الخبر بمهنية فوجدناه مفبركًا كتلك الوثائق التى نشرتها الإدارة في برنامج (مع معتز) عن ساعات قدمت كمكافأة لأعضاء البرلمان، وثبت أن هذه الوثائق مفبركة”.

Share