وبدأ إدموند في طريقه لركوب موجة من الانتصارات أطلقها فوز إنجلترا على السويد في دور الثمانية لكأس العالم لكرة القدم، إذ تفوق على اللاعب الصربي المصنف الأول عالميا سابقا في المجموعة الأولى.

لكن “جوكو” استفاق وأخذ زمام المبادرة بمجرد كسر إرسال منافسه في الشوط السابع الماراثوني في المجموعة الثانية.

وسيطر الصربي على المجموعة الثالثة، ورغم أن إدموند المصنف 21 في البطولة كان قويا في المجموعة الرابعة، كسر جوكوفيتش إرساله عند التعادل 4-4، ثم حافظ على إرساله الحاسم، وحقق الفوز بضربة إرسال ساحق.

وتأهل اللاعب الصربي المصنف 12 في البطولة لمواجهة الروسي الشاب كارين ختشانوف من أجل مكان في دور الثمانية.