الرئيسية » Slider » حريق هائل يلتهم فيلا ايهاب توفيق و يقتل والدة خنقا

حريق هائل يلتهم فيلا ايهاب توفيق و يقتل والدة خنقا

Share

تلقت غرفة عمليات إدارة الحماية المدنية بالقاهرة، بلاغا، بنشوب حريق في فيلا بدائرة قسم أول مدينة نصر.
وعلى الفور انتقلت قوات الحماية المدنية، وتم الدفع بـ 8 سيارات إطفاء، وتمت السيطرة 
علية وتبين ان الفيلا عنوان البلاغ فيلا والد الفنان ايهاب توفيق، وتسبب الحريق في وفاة والد ايهاب توفيق حيث ان سبب الوفاة اختناق بسبب الغاز المنبعث من اجهزة التدفئة و ذلك بعد ساعات قليلة من الاحتفال بعيد ميلادة .

حذرت الجهات الأمنية من انتشار حالات الاختناق وبالتحديد في فصل الشتاء، لعدم وعي المواطنين بخطورة الغاز السام الناتج من أدخنة وبخار مياه السخان ونيران التدفئة، مناشدين المواطنين بعدم إشعال النيران للتدفئة وإغلاق جميع منافذ الشقة مع ضرورة تواجد شفاط أو مدخنة لسخان الغاز بالحمام.
وشرح خبير بـ الأدلة الجنائية طريقة حدوث الوفاة قائلا: “إن البخار الناتج من مياه السخان والأدخنة الناتجة من نيران التدفئة أو الدفاية الكهربائية يقوم بتكسير جزيئات الأكسجين من الهواء ويترك فقط غاز أول أكسيد الكربون السام للغاية، والذي يرتبط بالهيموجلوبين 3 أضعاف الأكسجين وبسرعة شديدة ويتسلل إلى الجسم دون شعور، خاصة أنه عديم اللون أو الرائحة والمذاق، فيؤدي إلى ارتخاء بعضلات الجسد وفقدان الوعي وحدوث الوفاة دون أدنى مقاومة لعدم الشعور بالألم والاختناق”.
وقال إن الغاز نظرا لتسببه في ارتخاء العضلات يلاحظ دائما على الجثث ابتسامة على وجوههم لذلك سمى الغاز “الباسم القاتل”.
وقدم خبير الأدلة الجنائية عدة نصائح للمواطنين يجب اتباعها في تلك الفترة، خاصة مع برودة الجو ولجوء المواطنين إلى طرق التدفئة المختلفة، أبرزها التأكد من وجود فتحات تهوية بالمنزل، وعدم إغلاق جميع المنافذ للسماح للأكسجين بالدخول وتغيير الهواء وصيانة الأجهزة التي تعمل بالغاز مرة في السنة على الأقل، مع ضرورة وجود مدخنة للسخان وإذا كان لا يسمح حجمه بتركيب مدخنة يجب وجود شفاط داخل الحمام، علاوة على مراقبة لون شعلة أجهزة السخان، فاللون الأزرق دليل على أن الاحتراق تام (عدم تكون غاز أول أكسيد الكربون)، أما إذا كان لون الشعلة مختلفا (أصفر، برتقالي أو أحمر) فيدل على أن الاحتراق غير تام وهو مؤشر على انبعاث غاز أول أكسيد الكربون السام.


Share