الرئيسية » منوعات » ثقافة وفنون » فى ذكرى ميلاده.. أسرار الأيام الأخيرة فى حياة فؤاد المهندس وأسباب وفاته

فى ذكرى ميلاده.. أسرار الأيام الأخيرة فى حياة فؤاد المهندس وأسباب وفاته

Share

تمر اليوم ذكرى ميلاد عملاق الكوميديا الفنان الكبير فؤاد المهندس، الذى ولد فى مثل هذا اليوم الموافق 6 سبتمبر من عام 1925.

“الأستاذ”.. هكذا كان لقبه الذى اشتهر به، حيث علم واكتشف العديد من النجوم وساهم فى شهرتهم ومنهم الزعيم عادل إمام.
وفى حوار معنا تحدث محمد فؤاد المهندس، ابن عملاق الكوميديا عن حياة والده، بأن دوره فى اكتشاف الزعيم عادل إمام. وقال ابن فؤاد المهندس، “أصر والدى أن يعطى الفنان عادل إمام فى بداية حياته دورا فى مسرحية «أنا وهو وهى»، رغم اعتراض بعض القائمين على المسرحية، وهو الدور الذى نجح فيه الزعيم وكتب شهادة ميلاده الفنى”
وأضاف، “الآن عندما يقابلنى عادل إمام يقول «أبوالواد ده اللى خلانى أبقى ممثل واكتشفنى، أبوه الأستاذ بتاعى»، وأوضح ابن الأستاذ، “اكتشف أبى أيضا الفنان الضيف أحمد، وكان يعتبر شريهان ابنته ويخاف عليها وينصحها دائما، كما اكتشف يحيى الفخرانى فى أواخر السبعينيات خلال مسرحية ياما كان فى نفسى “
وتحدث الابن عن الفترة الأخيرة من حياة والده وأسباب وفاته قائلا :” كان والدى فى أواخر أيامه لا يستطيع الحركة، وكان يقيم دائما فى غرفته التى وضع فيها كل مقتنياته وجوائزه وصوره، ويضع بها سريرا للخديو إسماعيل اشتراه من أحد المزادات”
وأضاف ابن فؤاد المهندس، “كان ابى يقول لنا دائما تركت لكم كل ميراثى فى هذه الغرفة، قاصدا جوائزه وصوره وحصاد مشواره الفنى، ولكن حدث ماس كهربائى فى تكييف الغرفة وبدأت النار تلتهم محتويات الغرفة”
وتابع: “وقتها كان أبى جالسا على السرير وأصابته حالة من الذهول وظل ينظر إلى تاريخه وذكرياته وهى تحترق أمامه دون حركة أو صوت، ولم أكن موجودا بالشقة، ولكن كانت زوجتى وأقاربها موجودين وأسرعوا إليه وحملوه بعيدا عن النار التى التهمت كل شىء ولم يبق شىء من تراثه وذكرياته، وهو ما أثر عليه بشدة وشعر أنه يعيش آخر أيام حياته”
وأوضح الابن أن الفنان فؤاد المهندس أصابته حالة من الحزن والزهد فى الحياة، بعد هذا الحادث الذى فقد فيه كل ذكرياته ومقتنياته وجوائزه ، مؤكدا أن هذا الحزن تضاعف بعد وفاة رفيق عمره الفنان عبدالمنعم مدبولى والفنانة سناء يونس التى كان يعتبرها ابنته.
ونشأ الفنان فؤاد المهندس فى حى العباسية، وكان ترتيبه الثالث بين أشقائه الأربعة ووالده زكى المهندس عالم لغوى عشق اللغة العربية، وشقيقته  صفية المهندس المذيعة الشهيرة ، التى تزوجت من «بابا شارو» ، وكان من أوائل الذين اكتشفوا فؤاد المهندس، ومنذ طفولة  المهندس بدأت مواهبه فى التمثيل على مسرح المدرسة.
Share