الرئيسية » منوعات » لكي يا سيدتي » الوخز بالإبر.. من تقنية الاسترخاء والمساج إلى علاج من إدمان الكحول

الوخز بالإبر.. من تقنية الاسترخاء والمساج إلى علاج من إدمان الكحول

Share

يمكن أن يساعد الوخز بالإبر في علاج مدمني الكحول وفقا لدراسة نشرت على موقع ” ديلى ميل” البريطانى.

وجد الباحثون في كوريا الجنوبية أن الفئران عانت من أعراض انسحاب أقل بعد خضوعها للممارسة القديمة، حيث كشفت الاختبارات أن الوخز بالإبر “يستعيد” مسارات في الدماغ، يعتقد أنها تعتمد على الكحول.

يستخدم الوخز بالإبر، وهو تقليد قديم من الصين، إبرا صغيرة يتم إدخالها في أجزاء من الجسم ، وغالبًا ما يتم تخفيف الألم، حيث يعتقد الباحثون أن نتائجهم قد تنطوي على استراتيجيات علاجية، وعلى الرغم من ذلك فإن الأدلة التي تدعم الوخز بالإبر لا تزال ضعيفة للغاية.

تقدم هيئة الصحة الوطنية البريطانية في بعض الأحيان الوخز بالأبر كدواء تكميلي للصداع النصفي، وآلام المفاصل والألم المزمن تمشيا مع توجيهات المراقبة الصحية.

وفى اطار متصل تشير أحدث دراسة نشرت في مجلة Science Journals ” إلى أن الوخز بالإبر قادر على تغيير كيفية تفاعل الدماغ مع الكحول، حيث قام الباحثون ، بإعطاء الإيثانول وهو المركب الكيميائي في الكحول الذي يسبب التسمم – للفئران على مدار 16 يومًا.

خضعت الفئران التي تعتمد على الكحول للوخز بالإبر على الرسغ لمدة 20 ثانية بعد ساعتين من تناول الكحول، ويُعتقد أن نقطة الرسغ ، تثير الخلايا العصبية في الدماغ التي يعتقد أنها تبلت لدى الأشخاص الذين يعانون من إدمان الكحول.

أظهرت النتائج أن هذه الخلايا العصبية زادت بشكل كبير في العدد والنشاط ، أكثر من الفئران الصحية مما قلل من الحاجة إلى الكحول.

وكتب الباحثون: “تشير هذه النتائج إلى أن الوخز بالإبر قد يوفر استراتيجية علاجية جديدة محتملة لاضطرابات تعاطي الكحول عن طريق التنشيط المباشر لمسار المخ”.

Share