وأكد الناطق الرسمي باسم الجيش الليبي، اللواء أحمد المسماري عبر صفحته الرسمية على موقع فيسبوك  تدمير غرفة التحكم الرئيسية بالطائرات المسيرة في المطار.”

من جهته، أعلن مطار معيتيقة الدولي في بيان مقتضب، وقف الملاحة الجوية فيه نتيجة تعرضه لضربه جوية”.

وأكد مصدر أمني لوكالة الصحافة الفرنسية وقوع الغارة، لا فتا إلى أن “القصف الجوي لم يوقع أضرارا بشرية”.

وكان آمر غرفة عمليات سلاح الجو الليبي، اللواء محمد منفور، قد أعلن الأحد الماضي استهداف طائرة مسيرة تركية في طرابلس، كانت تستعد لتنفيذ غارات على مواقع الجيش الليبي، إنه تم استهدافها من قبل الجيش الوطني.

وأوضح منفور أن سلاح الجو الليبي، استهدف الطائرة التركية من نوع “بيرقدار”، مساء الأحد الماضي، في مطار معيتيقة بطرابلس.

وأضاف هناك فريق عسكري تركي إجرامي يعمل هناك، ويسير هذه الطائرات”، مشيرا إلى أن الغارة الجوية كانت “ناجحة بنسبة مئة بالمئة”.