ونقلت وكالة رويتزر عن الوزير محمد شاكر قوله إن  أن متوسط زيادة رسوم كهرباء الجهد الفائق الذي يُستخدم عادة في مصانع الحديد والصلب سيبلغ نحو عشرة في المئة في السنة المالية المقبلة.

بينما زاد متوسط الجهد المنخفض المستخدم في المنازل والمتاجر والمشروعات الصغيرة والمتناهية الصغر نحو 19 بالمئة، بحسب ما قاله شاكر في مؤتمر صحفي.

وخلال المؤتمر، قال شاكر إن مصر ستخفض دعم الكهرباء مرة أخرى في غضون العامين المقبلين، ثم تلغيه تماما بنهاية السنة المالية 2021-2022 ليبدأ في التغير، وفقا لسعر الصرف.

وتستهدف الحكومة المصرية خفض دعم الطاقة في إطار جهود لتحسين أوضاع المالية العامة.