وذكرت وكالة أعماق التابعة للتنظيم الإرهابي إن الهجوم شنته عناصره في البلدة الواقعة بولاية بورنوالجمعة، ونشر صورا لثكنات محترقة وقتلى زعم أنهم الجنود.

وأكدت مصادر طبية ورسمية وقوع الهجوم. وقالت المصادر إن متشددين اقتحموا البلدة على دراجة نارية نحو الساعة 18:30 مساء (17:30 بتوقيت غرينتش) وفتحوا النار عشوائيا على السكان والثكنة العسكرية.

وفر المقاتلون بعدما استدعى الجيش دعما جويا وتعزيزات من كتيبة في بلدة مجاورة.

وشن تنظيم داعش سلسلة من الهجمات في نيجيريا خلال الشهور الأخيرة.

وفي عام 2016، انفصلت داعش عن جماعة بوكو حرام التي تشن تمردا منذ نحو عشرة أعوام في شمالي شرق نيجيريا في صراع أدى لمقتل نحو 30 ألف شخص وتشريد مليونين آخرين.