ويخالف ترامب بذلك العرف السائد باختيار وزير للدفاع سبق له العمل في شركة دفاعية كبرى.

وخضع شاناهان للتحقيق من جانب المفتش العام لوزارة الدفاع في مزاعم أنه طلب معاملة تفضيلية من بوينغ عندما كان يعمل بالبنتاغون، لكن تمت تبرئته من ارتكاب أي مخالفات.

وشغل شانهان منصب  وزير الدفاع بالإنابة، بعدما استقال جيمس ماتيس من المنصب في ديسمبر الماضي غداة إعلان ترامب انسحاب القوات الأميركية المنتشرة في سوريا والبالغ عددها نحو ألفي جندي بأسرع وقت، معتبرا أن تنظيم داعش قد هُزم.

ويشغل شاناهان منذ يوليو 2017 منصب مساعد وزير الدفاع، بحسب الموقع الإلكتروني للبنتاغون.

وشغل سابقا منصب نائب رئيس شركة “بوينغ” لصناعة الطائرات مكلفا الشؤون اللوجستية والعمليات، كما شغل منصب نائب رئيس ومدير عام أنظمة بوينغ للدفاع الصاروخي.