الرئيسية » الشرق الأوسط » لبنان » «اشـتباك كهربائي» بين أهالي المنصورية والقوى الأمنية والنائب حنكش ينال «نصيبه» أثناء تضامنه معهم

«اشـتباك كهربائي» بين أهالي المنصورية والقوى الأمنية والنائب حنكش ينال «نصيبه» أثناء تضامنه معهم

Share

أدى استكمال وزارة الطاقة والمياه أعمال مدّ شبكة التوتّر العالي في منطقة المنصورية ? المتن فوق الأرض بمؤازرة القوى الامنية، الى اشتباك وتدافع بين المواطنين الرافضين لمد خطوط فوق منازلهم مباشرةً، وبين القوى الأمنية التي استخدمت القوّة معهم. ونال النائب الكتائبي عن المتن الياس حنكش نصيبه من التدافع. ولاحقا غادر عمّال الشركة المتعهدة، وأخلت القوى الأمنية المنطقة، فيما وعد الأهالي بتصعيد تحركهم إذا لم تصرف الوزارة النظر عن مد الخطوط قرب المنطقة السكنية.

وموضوع مد خطوط التوتر العالي في المنصورية مطروح منذ أكثر من 4 سنوات والأهالي يرفضونه. وسبق أن منعوا عمال شركة الكهرباء من تركيب الخطوط على الأعمدة الكبيرة، أكثر من مرة، مستندين إلى دراسات تفيد بأنه يعرضهم للإصابة بأمراض سرطانية بفعل الإشعاعات التي تصدر عن الكابلات، وطالبوا بإمدادها تحت الأرض، فيما تنفي وزارة الطاقة هذا الخطر وتتذرع بأن الإمدادات تحت الأرض تتطلب استملاكات بمبالغ مالية كبيرة غير متوفرة، في وقت يؤدي استكمال وصل الكابلات في المنصورية إلى تحسن في التغذية بالتيار لمناطق عدة.

وكان الأهالي فوجئوا صباح أمس الاول (الثلثاء) بحضور عدد كبير من القوى الأمنية الى المنطقة لمواكبة عملية مد خطوط التوتر العالي، ما أثار غضبهم وتنادوا للتجمع في المنطقة لمنع الفرق الفنية من القيام بعملها وحصلت مواجهات وتدافع، وقطعوا طريق بيت مري ? المنصورية، وافترشوا الأرض احتجاجا.

Share