وقال التنظيم المتطرف، إن الهجوم على الجنود كان في البلدة الواقعة بولاية بورنو يوم الجمعة. ونشر صورا لثكنات محترقة وجثث زعم أنها للجنود.

وأكدت ثلاثة مصادر في نيجيريا بينها مصدر عسكري إعلان التنظيم. وذكرت المصادر أن المقاتلين اقتحموا البلدة في الساعة 1745 بالتوقيت المحلي (1645 بتوقيت غرينتش) وأغاروا على عسكريين وداهموا بعض المتاجر.

وفر المقاتلون بعدما استدعى الجيش دعما جويا وتعزيزات من كتيبة في بلدة جوبيو المجاورة.

وشن تنظيم داعش في غرب أفريقيا سلسلة من الهجمات في نيجيريا خلال الشهور القليلة الماضية.