وانتصر فونيني (31 عاما) رغم معاناته من إصابة واضحة في العضلات ليصبح أقل لاعب تصنيفا (13) يحرز اللقب منذ غوستافو كويرتن في 1999.

وقبل خمسة أسابيع على انطلاق بطولة فرنسا المفتوحة في رولان غاروس، قدم فونيني بعض العروض الرائعة على ملاعب مونت كارلو الرملية لينتزع اللقب التاسع في مسيرته.

ولم يمتلك لايوفيتش، الذي لم يخسر أي مجموعة في البطولة قبل مباراة الأحد، الأسلحة اللازمة لمواجهة تفوق فونيني.

وارتكب فابيو فونيني العديد من الأخطاء السهلة في بداية المباراة، ليعطي لمنافسه الصربي فرصة كسر إرساله في الشوط الثالث. لكن لايوفيتش فشل في استغلال ذلك، وخسر إرساله في الشوط التالي.

وفاز فونيني بثلاثة أشواط متتالية لينتزع المجموعة الأولى بضربة خلفية ناجحة رائعة بمحاذاة الخط الجانبي.

وكانت هذه أول مجموعة يفقدها لايوفيتش في مونت كارلو، وبدا اللاعب الصربي مصدوما، وفقد إرساله في الشوط الأول بالمجموعة الثانية.

وبعد صحوة قصيرة من لايوفيتش، الذي كان يسعى أيضا لإحراز لقبه الأول في بطولات الأساتذة، تراجع اللاعب الصربي مجددا وكسر فونيني إرساله ليتقدم 3-2.

وفي الشوط التالي، وضع اللاعب الإيطالي ضمادة على ساقه اليمنى، وحاول لايوفيتش أن يبادله التسديدات لوقت طويل.

لكن فونيني نجح بذكاء في إنهاء بعض هذه النقاط بتسديدات ساقطة أمام الشبكة وحافظ على إرساله ليتقدم 4-2.

وحسم اللاعب الإيطالي المواجهة في ثاني نقطة للفوز بالمباراة.