وقال بيان صادر عن رئاسة الجمهورية إن الرئيس السيسي “أكد دعم مصر لجهود مكافحة الإرهاب والجماعات والميليشيات المتطرفة لتحقيق الأمن والاستقرار للمواطن الليبي في كافة الأراضي الليبية، وبما يسمح بإرساء قواعد الدولة المدنية المستقرة ذات السيادة، والبدء في إعمار ليبيا والنهوض بها في مختلف المجالات تلبية لطموحات الشعب الليبي العظيم”.

وكان الجيش الوطني الليبي قد بدأ عمليته العسكرية “طوفان الكرامة” الأسبوع الماضي لتحرير طرابلس من الميليشيات المتطرفة، فيما رد مسلحو العاصمة بشن غارات على مختلف مواقعه.

وأكد الجيش الليبي أن الهدف من العملية هو “فرض سيطرة الشرعية على العاصمة وطرد الميليشيات منها”.

وفي وقت لاحق، أكدت منظمة الصحة العالمية أن 121 شخصا قتلوا وأصيب 561 آخرين منذ اندلاع المعارك في طرابلس، فيما ذكرت الأمم المتحدة في وقت سابق أن أكثر من 8 آلاف شخص نزحوا بسبب القتال.