وقال الرئيس الجديد للجمعية الوطنية، خوان غوايدو عند أدائه اليمين، في مستهل الدورة البرلمانية الجديدة: “نؤكد عدم شرعية نيكولاس مادورو”.

ونقلت وكالة فرانس برس عن غوايدو قوله: “اعتبارا من 10 يناير، سيكون مغتصبا للسلطة، وبالتالي فإن هذه الجمعية الوطنية هي الممثل الشرعي الوحيد للشعب”.

يشار إلى أنه تم إعادة انتخاب مادورو البالغ من العمر 56، في 20 مايو 2018، بفترة رئاسية جديدة.