وأوضحت الهيئة أن الزلزال وقع على عمق 60.5 كيلومتر وأعقبته هزات ارتدادية تراوحت قوتها بين 5 درجات و5.1 درجة.

وقال مسؤول من وكالة البحث والإنقاذ في تيرنيت إن الناس في المدينة لم يشعروا بالزلزال وتوابعه.

وصرح متحدث باسم وكالة الطوارئ لمواجهة الكوارث في توهومون بسولاويسي الشمالية “لم يشعروا بشيء في المنطقة ولم يسمعوا أي شيء عن وقوع أضرار أو ضحايا”.

وكانت هيئة المسح الجيولوجي الأميركية قد ذكرت في بادئ الأمر بأن قوة الزلزال 7 درجات وأنه ووقع على عمق 10 كيلومترات.

وقال مركز التحذير من أمواج المد في المحيط الهادي في بيان استنادا إلى البيانات المتاحة إنه لا توجد مخاوف حاليا من حدوث موجات تسونامي جراء الزلزال.