وأكد السيسي، أن الفتن لن تنتهي، ولكنه دعا المصريين إلى الوحدة في مواجهتها.

وقال السيسي في كلمة لدى افتتاحه لكاتدرائية “ميلاد المسيح” إن “هذه اللحظة مهمة في تاريخنا، نحن شيء واحد وسنبقى شيء واحد”.

وأوضح البابا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية: “في هذا اليوم نرى سيادتكم قد وفيتم بهذا الوعد وها نحن نشهد هذا الافتتاح العظيم في هذه المناسبة الجليلة نقدم كل الشكر لسيادتكم”.

وأظهرت لقطات بثها التلفزيون الرسمي وجود شخصيات أجنبية رفيعة ومسؤولين يحيطون بالسيسي بينهم الرئيس الفلسطيني، محمود عباس، والأمين العام لجامعة الدول العربية، أحمد أبو الغيط.

وأدى الرئيس المصري صلاة العشاء في مسجد الفتاح العليم، يرافقه ضيفه الرئيس الفلسطيني محمود عباس وأمين عام الجامعة العربية أحمد أبو الغيط وشيخ الأزهر الإمام الأكبر أحمد الطيب وعشرات المسؤولين.