الرئيسية » منوعات » طب وصحة » حاول تخس.. دراسة تؤكد: أصحاب الوزن الزائد يعانون من انخفاض حاسة الشم

حاول تخس.. دراسة تؤكد: أصحاب الوزن الزائد يعانون من انخفاض حاسة الشم

Share

نتائج جديدة ومثيرة كشفت عنها دراسة علمية حديثة، حيث أفادت أن الأشخاص الذين يعانون من السمنة لديهم قدرة منخفضة على اكتشاف وتمييز الرائحة مقارنةً بالذين لا يعانون من السمنة.

ووفقاً للموقع الطبى الأمريكى “MedicalNewsToday”، أوضح الباحثون أن السمنة هي حالة طبية تتميز بزيادة كمية الدهون في الجسم، كما أنها قضية عالمية تؤثر على الملايين من الناس في جميع أنحاء العالم ، وهي عامل خطر للسكري وأمراض القلب .

ووفقاً لمنظمة الصحة العالمية ، فإن السمنة العالمية تضاعفت ثلاث مرات تقريباً منذ عام 1975.

ففي عام 2016 ، كان ما يقرب من 2 مليار بالغ يعانون من زيادة الوزن ، منهم 650 مليون يعانون من السمنة، وفي نفس العام ، كان 41 مليون طفل دون سن الخامسة يعانون من زيادة الوزن أو السمنة.

وفي عام 2013، أقرت الجمعية الطبية الأمريكية (AMA) السمنة كمرض، وهذا أدى إلى تغيير الطريقة التي يتعامل بها المجتمع الطبي مع هذه القضية المعقدة.

وكانت العلاقة بين الرائحة ووزن الجسم منطقة مجهولة نسبياً، لكن اكتشف باحثون من جامعة أوتاجو في نيوزيلندا مؤخراً ارتباطا صحيا بين السمنة والقدرة على الشم، حيث قاموا بجمع معلومات من حوالي 1500 شخص من “الدراسات العالمية التجريبية والسريرية”.

ووجد الباحثون أن هناك صلة قوية بين وزن جسم الشخص وقدرته على معرفة الرائحة أو حاسة الشم، وكلما كان الشخص أقل وزنا  كان قادراً على شم الرائحة.

وأضافت الدكتورة “مي بنغ” ، المؤلف الرئيسي للدراسة ، من قسم علوم الأغذية بجامعة أوتاجو، أن الرائحة تلعب دوراً حاسماً عندما يتعلق الأمر بسلوك الأكل لأنه يؤثر على الطريقة التي نحدد بها ونختار بين النكهات المختلفة، وقد يؤدي ضعف حاسة الشم إلى جعل الأشخاص يتخذون خيارات غذائية غير صحية ، مما قد يزيد من خطر السمنة لديهم.

Share