وقال التلفزيون الرسمي ومواقع على الإنترنت إن الطائرة كانت متجهة إلى مدينة هولغوين شرقا وتحطمت بين المطار في جنوب هافانا وبلدة سانتياغو دي لاس فيغاس القريبة.

وقال الرئيس الكوبي ميغيل دياز كانيل لوكالة فرانس برس “وقع حادث جوي مؤسف، والأخبار غير مشجعة ويبدو أن هناك عددا كبيرا من الضحايا”.

وأشار دياز كانيل إلى وجود تسعة من أفراد الطاقم “الأجانب” على متن الطائرة لكنه لم يكن متأكداً مما إذا كانوا بين 113 راكبا كما أفادت السلطات.

واشارت وسائل إعلام رسمية الى سحب ثلاثة ركاب من حطام الطائرة أصيبوا بجروح بالغة وتم نقلهم إلى المستشفى.

وأفاد التلفزيون الرسمي أن الطائرة “مستأجرة” من قبل شركة الطيران الكوبية لكن دون تحديد هوية مالكها.

ووقع آخر حادث تحطم في كوبا في أبريل 2017 عندما تحطمت طائرة نقل تابعة للقوات المسلحة مع ثمانية رجال كانوا على متنها في منطقة جبلية في غرب البلاد.