وقالت وزارة الصحة الفلسطينية إن 60 فلسطينيا قُتلوا بالرصاص أو الغاز المسيل للدموع الذي أطلقته القوات الإسرائيلية، فيما وصفته السلطات الفلسطينية بمذبحة ضد المحتجين في اليوم الذي فتحت فيه الولايات المتحدة سفارتها في القدس.

وشكل عشرات الأشخاص دائرة ورفعوا أياديهم عاليا خارج الجناح الفلسطيني في مدينة كان بجنوب فرنسا.

وقالت مي عودة المخرجة والمنتجة الفلسطينية: “إنه جنون فعلا أن نكون هنا نتحدث عن خططنا للمستقبل مع الأفلام ومع صناع الأفلام في حين يعاني أولادنا وأسرنا من الهجوم الإسرائيلي عليهم”.

وهذه أول سنة يكون فيها للفلسطينيين جناح خاص بهم في مهرجان كان السينمائي.