وانطلقت المظاهرة، التي شارك فيها نحو 5 آلاف شخص غالبيتهم من النساء، من ميدان رابين في تل أبيب، وسارت في شارع روتشيلد بحضور كثيف من الشرطة، وفق ما ذكرت صحيفة “هآرتس” الإسرائيلية.

ونظمت المظاهرة، التي سارت فيها كثير من النساء عاريات، جمعية “كولان”، وقد حملت المتظاهرات لافتات كتب عليها “ثقافة الاغتصاب تبدأ في أروقة الحكومة”.

كما رفعت بعض المشاركات في المظاهرة لافتات تعرض صورة العميد السابق في الجيش الإسرائيلي أوفيك بوخريس، الذي اتهم العام الماضي بإقامة علاقات جنسية مع إحدى المجندات.

وعرضت المتظاهرات لافتات للممثل موشيه إيفي، الذي اتهم العام الماضي بارتكاب جرائم جنسية ضد أربع نساء. وتنظم هذه المظاهرة للعام السابع على التوالي في إسرائيل.

وقد بدأت المظاهرات ضد الاعتداء الجنسي بهذا الحجم في تورونتو بكندا عام 2011، ردا على شرطي قال إنه من أجل تجنب الاغتصاب، يجب على النساء ألا “يرتدين ملابس مثل الفاسقات”.

وأدى ذلك إلى تحرك دولي واسع النطاق ضد إلقاء اللوم على ضحايا الاغتصاب. ومنذ ذلك الحين، خرجت احتجاجات في جميع أنحاء العالم، بما في ذلك الولايات المتحدة والهند والدول الأوروبية.