وقال الملا إن معدل الإنتاج المبدئي يقدر بـ350 مليون قدم مكعب غاز يومياً، وذلك بعد نجاح اختبارات التشغيل الفنية لوحدات المعالجة وخطوط نقل الغاز من آبار الحقل إلى محطة المعالجة.

وأكد أن هذا الحدث يُمثل علامة فارقة في تاريخ صناعة الغاز العالمية بصفة عامة وصناعة الغاز المصرية بصفة خاصة، مشيرا إلى أن هذا الإنتاج جاء في وقت قياسي غير مسبوق مقارنة بالاكتشافات الغازية الكبرى المماثلة في دول العالم .

وأشار الوزير إلى أن هذا النجاح نتيجة الشراكة الاستراتيجية مع شركة إيني الإيطالية، التي عجلت بخطة تنمية حقل ظهر وتعاونها مع الشركات المصرية المنفذة للمشروع بتروجت وإنبى وخدمات البترول البحرية.

وأوضح الملا أنه مع اكتمال المرحلة الأولى من هذا المشروع والمخطط لها في يونيو 2018 سيصل الإنتاج تدريجياً إلى أكثر من مليار قدم مكعب غاز يوميا، و”هو ما سيساهم إيجابياً في تحقيق الاكتفاء الذاتي من الغاز الطبيعي وتخفيف العبء عن كاهل الموازنة العامة للدولة وتقليل فاتورة الاستيراد”.

وأضاف وزير الترول أنه فور الانتهاء من تلك المرحلة سيتم البدء في تنفيذ المرحلة الثانية من المشروع المقرر لها أن تبدأ الإنتاج في نهاية 2019، ليصل الإنتاج باكتمال كافة مراحل المشروع إلى 2.7 مليار قدم مكعب غاز يوميا.

وأوضح الملا أنه مع اكتمال المرحلة الأولى من هذا المشروع والمخطط لها في يونيو 2018 سيصل الإنتاج تدريجياً إلى أكثر من مليار قدم مكعب غاز يوميا، و”هو ما سيساهم إيجابياً في تحقيق الاكتفاء الذاتي من الغاز الطبيعي وتخفيف العبء عن كاهل الموازنة العامة للدولة وتقليل فاتورة الاستيراد”.

وأضاف وزير الترول أنه فور الانتهاء من تلك المرحلة سيتم البدء في تنفيذ المرحلة الثانية من المشروع المقرر لها أن تبدأ الإنتاج في نهاية 2019، ليصل الإنتاج باكتمال كافة مراحل المشروع إلى 2.7 مليار قدم مكعب غاز يوميا.